السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الأحد، 9 يوليو، 2017

سؤال وجواب ٣٩٠: هل "أن كل صفة فعلية هي صفة ذاتية لله تعالى" ألا يشكل هذا على صفات المقابلة؟


سؤال :
هل "أن كل صفة فعلية هي صفة ذاتية لله تعالى" ألا يشكل هذا على صفات المقابلة؛ كالمكر بالماكرين، والكيد بالكائدين، فإنها من الصفات الفعلية، فكيف يمكن أن تكون صفات ذاتية لله -عز وجل-؟

الجواب:
لا اعرف هذا القول : "كل صفة فعلية هي صفة ذاتية " إلا بتأويل سأذكره ، لكن قبل أن أذكر هذا التأويل ، أقرر الفرق بين صفات الذات ، وصفات الفعل ،
العلماء يقولون : " كل صفة تعلقت بالمشيئة فهي صفة فعل "
"وكل صفة لم تتعلق بالمشيئة فهي صفة ذات " ، هذا الضابط
وبناء عليه يمكن أن يقال :" إن كل صفة فعلية هي صفة ذاتية " ، بمعني أنها متعلقة بذات الله سبحانه وتعالى ، وأنها صفة الله سبحانه وتعالى ، بهذا التأويل يكون معنى أن كل صفة فعلية صفة ذاتية . والله أعلم .

فرغه من لقاء الخميس 3 / 6/ 1438هـ، الأخ اكليل الجبل وفقه الله لكل خير، وجزاه خيراً.