السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الأربعاء، 8 يونيو، 2016

قال وقلت ١٢٥: استفت قلبك وحكم عقلك!!


قال : استفت قلبك وحكم عقلك.
قلت : هذا صحيح، فقد جاء في الحديث : (الاثم ما حاك في صدرك وكرهت ان يطلع عليه الناس) ، وقال: (استفت قلبك وان افتاك المفتون).
وهذا محله عند عدم الدليل او تضارب الفتاوى في مسألة لم يظهر فيها الدليل الذي يلزم اتباعه.
والدليل على ذلك قوله تعالى : ((فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
[سورة النساء: 65].
فلا يجوز للمسلم ان يترك الدليل ويرجع الى استفتاء القلب.

وهنا قضية؛ القلب الذي يرجع اليه عند الاشتباه في المسألة هو القلب السليم العامر بالحياء والله الموفق.