السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الجمعة، 9 يونيو، 2017

كشكول ١٤٨٢: الشكر نصف الإيمان، واليقين الإيمان كله


جاءني على الواتساب وجزى الله مرسلها خيرا
قال الشعبي: الشكر نصف الإيمان، واليقين الإيمان كله.
وقال ابو قلابة: لا تضركم دنيا شكرتموها .
وقال الحسن: إذا أنعم الله علی قوم سألهم الشكر فإذا شكروه كان قادرا علی أن يزيدهم ، وإذا كفروه كان قادرا علی أن يبعث نعمته عليهم عذابا .
وقد ذم الله سبحانه الكنود وهو الذي لا يشكر نعمه.
قال الحسن:(إن الانسان لربه لكنود) يعد المصائب وينسی النعم .
وقد أخبر النبي صلی الله عليه وسلم ان النساء أكثر أهل النار بهذا السبب قال: 'لو احسنت إلی إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قط'
فإذا كان هذا بترك شكر نعمة الزوج وهي في الحقيقة من الله فكيف بمن ترك شكر نعمة الله .
يا أيها الظالم في فعله..
والظلم مردود على من ظلم
إلی متی أنت وحتی متی...
تشكو المصيبات وتنسی النعم
المصدر :عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين

لابن قيم الجوزية (ص:122).