السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2016

كشكول ١٤٥٨: ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺑﺎﻹﻧﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺑﻜﻢ، ﻭﻻ ﺗﺨﻠﻌﻮﺍ ﻳﺪﺍً ﻣﻦ ﻃﺎﻋﺔ


جاءني في الواتساب من جهة سيادة الشريف هاني جزاه الله خيرا
ﻛﻢ ﺑﻠﻎَ ﻋَﺪﺩُ ﺍﻟﻤُﺸﻴﻌﻴﻦ ﻟﺠﻨﺎﺯﺓ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ؟وأين كان هذا العدد الهائل يوم كان الامام في محنته!!! 
ﺫَﻛَﺮَ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ ﺃﺑﻮ ﺯﺭﻋﺔ ﺃﻧﻬﻢ ﺑﻠﻐُﻮﺍ :
ﺃﻟﻔﻲ ﺃﻟﻒ ﻭﺧﻤﺴﻤﺎﺋﺔ ﺃﻟﻒ
( 2.5ﻣﻠﻴﻮﻥ )
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺍﻟﻮﺭﺍﻕ :
" ﻣﺎ ﺑﻠﻐﻨﺎ ﺃﻥ ﺟﻤﻌﺎً ﻓﻲ
ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ
ﻭﻻ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻼﻡ
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﻓﻲ ﺟﻨﺎﺯﺓ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﻋﻠﻰ
ﺟﻨﺎﺯﺓ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ"
وليست هذه هي الفائدة وإنما الفائدة تكمن في السؤال:
ﺃﻳﻦ ﻛﺎﻥَ ﻫﺆﻻﺀِ ﻳﻮﻡ ﻛﺎﻥَ
ﻳﻌﺬﺏُ ﺍﻹﻣﺎﻡُ ﺃﺣﻤﺪ
ﻭﻳﺴﺠﻦُ ﻭﻳﻤﻨﻊُ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲِ
ﺑﺴﺒﺐِ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓِ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺔِ
ﺍﻟﺘﻰ ﻛﺎﻥ ﻳﺪﻋُﻮﺍ ﺇﻟﻴﻬﺎ ؟؟
ﺃﻳﻦ ﻫُﻢ ﻣﻦ : مسيرة ﻣﻠﻴُﻮﻧﻴﺔ لحذف ﺑﺪﻋَﺔ ﺧَﻠﻖ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭ ﺇﺳﻘَﺎﻁ ﺍﻟﻮَﺍﺛﻖ ؟؟
ﺃﻳﻦ ﻫُﻢ ﻣﻦ : ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺔ لإﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﻧُﺼﺮﺓ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪَ
ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ؟؟
ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠُﻮﺍ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻷﻥ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻤﻬﻢ ﻣﻨﻬـﺞَ ﺍﻷﻧﺒﻴــﺎﺀ ﻓﻰ ﺍﻹﻧﻜﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ
ﻭﻗﺎﻝ ( الإمام أحمد ) ﻳَﻮﻡَ ﺍﺟﺘﻤَﻊ ﺍﻟﻔُﻘَﻬَﺎﺀ ﻣﻌﻪ :
« ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺑﺎﻹﻧﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺑﻜﻢ ،
ﻭﻻ ﺗﺨﻠﻌﻮﺍ ﻳﺪﺍً ﻣﻦ ﻃﺎﻋﺔ ،
ﻭﻻ ﺗﺴﻔﻜﻮﺍ ﺩﻣﺎﺀﻛﻢ ﻭﺩﻣﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻌﻜﻢ
ﻭﺍﻧﻈﺮﻭﺍ ﻓﻲ ﻋﺎﻗﺒﺔ ﺃﻣﺮﻛﻢ ،
ﻭﺍﺻﺒﺮﻭﺍ
ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺘﺮﻳﺢ ﺑﺮ ﻭﻳﺴﺘﺮﺍﺡ ﻣﻦ ﻓﺎﺟﺮ ».

منقول