السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

السبت، 8 يوليو، 2017

لفت نظري ٨٦: ما شاهدته وسمعته من فضيلة الشيخ أبي محمد ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله تعالى-



لفت نظري ... ما شاهدته وسمعته من فضيلة الشيخ أبي محمد ربيع بن هادي حفظه الله تعالى من حرصه على اجتماع الشباب السلفي وإزالة أسباب الفرقة والشقاق . وسعيه حفظه الله إلى إصلاح ذات البين ورأب الصدع والأخذ على يد السفهاء الذين لا ينتبهون لهذه الأمور.
فكم عقد جلسات لمكاشفة الشباب فيما بينهم البين والصلح .
وكم سعى إلى إزالة الأمور التي قد تكون في النفوس من أجل تحقق الصلح والحب بين الجميع.
ومن لا يعرف الشيخ ربيع يظنه متفرغا للردود ومن يدري يعلم أن الشيخ لا يكتب الرد إلا بعد أن يسعى إلى إصلاح الفساد واستقامة العود .
وسمعته في مرات يقول ما معناه : لا نريد أن تخسر السلفية أحدا .

فجزاه الله خيرا ... كم لهذا الرجل من أيادي بيضاء على الشباب السلفي .... لكنهم لا يعلمون!