السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

السبت، 8 يوليو، 2017

كشكول ١٥٣٨: إذا تعلمت ما تحتاجه لعبادة ربك والقيام بها


إذا تعلمت ما تحتاجه لعبادة ربك والقيام بها فما زاد على ذلك من هو من المستحبات.
وقيامك باعفاف نفسك عن الحرام واجب.
ونفقتك على من تجب عليك نفقته واجبة.
والاشتغال في تحصيل الواجب مقدم على تحصيل المستحب.
وبعض الأخوة يطلب العلم الزائد على الواجب ويضيع أهله وزوجه وولده ؛ فيشتغل بالمستحب ويقصر في الواجب، ويذل نفسه بالدين أو بالسؤال.
تأملوا هذه.... هل امر الرسول صلى الله عليه وسلم أو رغب الصحابة في أن يجلسوا عنده للتعلم وترك اعمالهم؟

بل كان يعلم اشتغالهم بالعمل ويقرهم عليه. والإقرار سنة. بل رغب في العمل بقوله... صلى الله عليه وسلم.