السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

السبت، 13 أغسطس، 2016

في مجلس الشريف نواف آل غالب -حفظه الله- ٢٩



في مجلس الشريف نواف آل غالب سلمه الله (29)
ذكر الشريف في هذه الرحلة أمراً ملفتاً للنظر، قال: كثر هذه الأيام كلام بعض المثقفين في غير فنهم.
فتجد من يتكلم في تضعيف حديث وهو ليس من أهل الحديث، و لا يدري في صنعة الحديث ما يؤهله للحكم على حديث، دع عنك أن يشتغل برد الحديث وتضعيفه!

قال: وهذه صارت ظاهرة، حتى على مستوى الدّعاة.
قلت : ولذلك قيل : (إذا تكلم الرجل في غير فنه أتى بالعجائب).
قال ابن تيمية رحمه الله (منهاج السنة النبوية 7/ 34): "الْمَنْقُولَاتُ فِيهَا كَثِيرٌ مِنَ الصِّدْقِ وَكَثِيرٌ مِنَ الْكَذِبِ، وَالْمَرْجِعُ فِي التَّمْيِيزِ بَيْنَ هَذَا وَهَذَا إِلَى أَهْلِ عِلْمِ الْحَدِيثِ، كَمَا نَرْجِعُ إِلَى النُّحَاةِ فِي الْفَرْقِ بَيْنَ نَحْوِ الْعَرَبِ وَنَحْوِ غَيْرِ الْعَرَبِ، وَنَرْجِعُ إِلَى عُلَمَاءِ اللُّغَةِ فِيمَا هُوَ مِنَ اللُّغَةِ وَمَا لَيْسَ مِنَ اللُّغَةِ، وَكَذَلِكَ عُلَمَاءُ الشِّعْرِ وَالطِّبِّ وَغَيْرِ ذَلِكَ، فَلِكُلِّ عِلْمٍ رِجَالٌ يُعْرَفُونَ بِهِ"اهـ



زيارتي للبحرين
زرت البحرين للمرة الأولى يوم الأحد 12 شوال 1437هـ.
وقد تأخرت هذه الزيارة بضعا وثلاثين سنة.
فقد كنت ضمن الوفد الطلابي في مرحلة البكالوريوس الممثل لجامعة أم القرى في الأسبوع الثقافي لجامعات الخليج، فمثلت جامعة أم القرى في أعمال هذا الأسبوع الثقافي في الكويت ، وفي قطر، وكان من المفترض أن أذهب معهم إلى البحرين، ولكن قدر الله لي ولم أذهب لمانع خاص منعني من ذلك!
فظل في نفسي أن أزور البحرين.
ولم يقدر الله لي هذه الزيارة إلا يوم الأحد الماضي في صحبة سيادة الشريف نواف آل غالب.سلمه الله.
وكانت رحلة سريعة لم أقف فيها على معالم البحرين ، فإنها لم تدم أكثر من أربع وعشرين ساعة. وصلت البحرين في حدود الساعة الرابعة عصراً يوم الأحد، وغادرتها في الساعة الرابعة عصراً يوم الاثنين.
وعزائي أني قابلت فضيلة الشيخ نظام اليعقوبي، سلمه الله، وبعض الأفاضل. 

واطمأننت على فضيلة الشيخ محمد بن ناصر العجمي حفظه الله، الذي حضر هذا الحفل، وكنت في قلق عليه بسبب وعكة صحية أجريت فيها له عمليتان جراحيتان، والحمد لله على سلامته.