السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

السبت، 13 أغسطس، 2016

لفت نظري ٨٣: استعمال بعضهم عبارة تطوير المهارات في أمور أمر بها القرآن العظيم


لفت نظري...
استعمال بعضهم عبارة تطوير المهارات في أمور أمر بها القرآن العظيم.
بل ويقول : يقر القرآن واحدة من المهارات النفسية الراقية ... ويتكلم عن الموضوع.
اقول :
هذا التعبير يفقد القضية معنى التعبد والامتثال والطاعة لله سبحانه وتعالى. فهي مهارة تكتسبها انت يا مسلم ويكتسبها غيرك الامر واحد.
وهذا التعبير يعرض الموضوع وكأن المهارات هي الاصل والقرآن تبع.
وهذا الباب يتعلق بما يسمى بالبرمجة العصبية اللغوية وخطورتها انها تعرض الامور بالغاء جانب القدر .
زد على هذا ... انه ليس من تعظيم القرآن وما جاء فيه ان تصف ما يدعو اليه بمهارة على اساس ان المهارة هي اتقان الامر والقدرة على ادائه بصورة حسنة . لأن امر الله يجب الإيمان به وتصديقه وان يتعلمه المسلم اتباعا لشرع الله وليس مجرد مهارة.

والواقع ان علم النفس فيه اشياء عديدة مخالفة للشرع .... منها هذه الامور .... والله الهادي