السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الاثنين، 25 يوليو، 2016

سؤال وجواب ٣٣٤: هل يجوز أن أجعل لقبي (السلفي) فانسب نفسي إلى السلفية؛ فأنا فلان بن فلان السلفي؟


سؤال:
هل يجوز أن أجعل لقبي (السلفي) فانسب نفسي إلى السلفية؛ فأنا فلان بن فلان السلفي؟

الجواب:
لا يظهر ان في ذلك مانعا كما يقال : فلان الحنفي وفلان المالكي وفلان الشافعي وفلان الحنبلي.
ويتأكد على من ينتسب الى السلفية ويعتزي اليها ان يكون على منهج السلف ملتزما به والا كان غاشا للناس في انتسابه الى السلفية.
والله الموفق.

ملحق
منشور قديم
الاثنين، 20 أكتوبر، 2014
قال وقلت ٣: قول أنا سلفي ليس فيه تزكية للنفس
قال: «لا تقل أنك سلفي؛ لأن هذا الاسم فيه تزكية للنفس. ولأن هذا الاسم عليه ولاء وبراء، والولاء والبراء إنما يكون للإسلام!».
قلت: أنا أقول: إني سلفي؛ تمييزًا للمنهج والسبيل الذي أتبعه عن سبيل أهل البدع، فأنا التزم في فهم القرآن العظيم، والسنة المشرفة، بفهم السلف الصالح، وأتبع سبيل المؤمنين الذي أمرني الله باتباعه، وأمرني رسوله -صلى الله عليه وسلم- بلزومه.
وليس في هذا تزكية للنفس، إنما تمييزاً لنفسي عن مناهج أهل البدع والضلالات.
وأمّا أن لا ولاء و لا براء إلا على الإسلام؛ فأقول: وهو كذلك،
وأزعم أن الإسلام الصافي الذي يمثل ما كان عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- هو المنهج السلفي، والموالاة والمعادة بيني وبين غيري ممن يخالف المنهج السلفي الذي يمثل الإسلام الصافي قائمة على هذا. والحمد لله.

وما موقف المنهج السلفي من أهل البدع والأحزاب والجماعات الضالة إلا بسبب ذلك، أسأل الله أن يوفقني وإياك والجميع للزومه والثبات عليه. ربي أحيني مسلمًا وتوفني مسلمًا وألحقني بالصالحين.