السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تسُرّنا زيارتكم للمدونة، ونسأل الله أن ينفعكم بمحتواها ويزيدكم من فضله

الاثنين، 25 يوليو، 2016

كشكول ١٣٨٩: الناس في الصبر على أحوال



الناس في الصبر على أحوال ...
فمن الناس من يرضى بقضاء الله ، ويرى فيه قدرته سبحانه ، ويسلم لأمره، ويحسن الظن بربه. فلا يتكلم و لا يتصرف بما يخالف ذلك، فالعين تدمع والقلب يحزن و لا نقول إلا ما يرضى الرب.
ومن الناس من يتوجع ويشتكي و لا يتجمل بالسكوت، وعدم التشكي.
ومن الناس، من يعترض على الله فيما قدره عليه، فتسمعه يقول: لماذا أنا؟ ولماذا بس أنا؟
ومن الناس من يعترض ويجزع، ويشقق الثياب، ويضع على راسه التراب، ويحرم نفسه الطعام والشراب.
ومن الناس من يدخل في حالة اكتئاب قد تؤدي به إلى الانتحار..
فالأول هو الصابر .
والثاني فاته الصبر.
والثالث خرج عن أن يكون من الراضين بقضاء الله وقدره، فاختل عنده ركن من أركان الإيمان.
والرابع دخل في فعل أهل الجاهلية.
والخامس من القاتلين لأنفسهم، الذين توعدوا بأنهم في النار يقتلون أنفسهم كما فعلوا في الدنيا.

فاللهم اجعلنا من الصابرين الراضين بقضائك وقدرك يارب العالمين.